كلوب: صلاح تأثر بإصابته في بداية الموسم.. وعليه التأقلم في المراكز المختلفة

أكد يورجن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي، إن النجم المصري محمد صلاح لاعب الفريق كان متأثراً بإصابته في الكتف خلال بداية الموسم، مشيراً إن عليه التأقلم في المراكز المختلفة التي يلعب بها.

مساء الأربعاء، ضمن منافسات الجولة الـ19 من الدوري الإنجليزي الممتاز “البريميرليج”.

وقال كلوب أثناء المؤتمر الصحفي الذي يسبق المباراة: “عليه أن يتأقلم قليلا في المراكز المختلفة، ولكن لديه الرغبة والسرعة في المساحات القليلة، هو رائع، وهو عنصر هام جداً في خط هجومنا”.

واعترف المدير الفني الألماني بتأثير الإصابة على صلاح: “صلاح كان متأثراً بالإصابة في كتفه في بداية الموسم، كنا نعلم جميعًا أنه يجب علينا الإنتظار حتى يعود كل شيء على مايرام”.

وأضاف: “إذا كنت تعمل في مكتب ولم يكن ألم كتفك في يدك التي تكتب بها فأنت ستكون على ما يرام، ولكن إذا كنت لاعب كرة قدم فعليك الانتظار حتى تتعافى تماماً”.

وعن الترحيب المتوقع في أنفيلد بالمدرب السابق للريدز رافائيل بينيتيز: “هذا النادي الشهير لا ينسى الأشخاص الذين قاموا بعمل رائع هنا، ليس فقط رافا، لكنه لا يزال في البريميرليج ومازال يعيش في المنطقة وأصبح ليفربولي حقيقي، أنا معجب به”.

وبسؤاله عن المباراة أمام نيوكاسل: “أعتقد أن نيوكاسل يلعب بطريقة 5-4-1، وهذا يعني أن علينا أن نكون صبورين، وعليك أن تكون مستعداً بنسبة 100% للهجمات المرتدة، الان كل تفكيرنا على مباراة نيوكاسل، وبعد ذلك يمكننا أن نستريح ونتحضر لمباراة أرسنال”.

وعن الإصابات التي يعاني منها لاعبو الفريق قال كلوب: “أرنولد عاد إلى التدريبات الجماعية، وأعتقد أن نابي كيتا بإمكانه التدرب أيضاً”.

وبسؤاله عن إمكانية دخول ليفربول سوق انتقالات يناير رد قائلاً: “أنا سعيد بالمجموعة التي لدي، ولكن كما قلت يظل الباب مفتوحاً لأي ظرف يحدث، ما أود تأكيده هو أننا جيدين الان وإذا حدث أي شئ خلال هذه المدة سنرى ما سيحدث في سوق الانتقالات”.

وتطرق للحديث عن الهولندي فيرجيل فان دايك: “هو لاعب جيد للغاية، عندما قابلته للمرة الأولى، كنت أعلم أنني على دراية بشخصيته، عندما أتى لنا ولعب مباراة توتنهام، بدأنا الدفاع بشكل أفضل، لقد تطورنا كفريق، وأنا أؤكد أنه سيبقى كذلك”.

وبسؤاله عن فرص توتنهام بالفوز بالبريميرليج:  “أنتم من تصنعون هذه القصص حول من يدخل أو يخرج في المنافسة، لا أحد يستطيع أن يشعر بالأمان، لا أحد يجب أن يشعر بأنه خرج من السباق أو أي شيء، إنه ليس الوقت الذي نفكر فيه بذلك، بالنسبة لي هم لم يخرجوا أبدا من السباق لذا لما يجب أن أكون متفاجئًا أنهم هنا مجددًا؟”.

وأضاف: “لطالما قلت أن توتنهام يمرُّ بأصعب موسم بسبب تواجد لاعبيهم في كأس العالم، في مثل هذا الوقت من العام الماضي لم يكن أحد يتواجد في سباق اللقب، لذلك فإن ما يحدث الآن هو أمر جيد بالنسبة إلى المشجعين”.

وبسؤاله عن هزائم مانشستر سيتي الأخيرة قال كلوب: “كانوا مذهلين في تلك الأوضاع، كان السيتي الفريق الأفضل بوضوح ضد تشيلسي ولكن لم يستغلوا الفرص، سجل كريستال بالاس أهداف مذهلة و هذا يجعل الحياة دائما غير مريحة، و مرة أخرى لم يستغل السيتي فرصهم”.

واختتم كلوب المؤتمر الصحفي قائلاً: “كوننا لم نُهزم في الدوري حتى ديسمبر، هو شئ لم يحدث لي كثيراً في حياتي، نحن نعمل بشكل جيد حتى الان، وعلينا أن نعمل بشكل أفضل من الان، وهذا هو التحدي بالنسبة لن

نجم وادى دجله يقترب من الانضمام للاهلى

نجم وادى دجله يقترب من الانضمام للاهلى

نجم وادى دجله يقترب من الانضمام للاهلى

كشف مصدر مسؤول بالأهلي عن اقتراب فريقه من التعاقد مع محمود مرعي مدافع وادي دجلة خلال فترة الانتقالات الشتوية في يناير.

منذ فترة، بناءً على رغبة الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني السابق، وبعد رحيله عن تدريب الفريق واصل الأهلي تفاوضه مع اللاعب وإقناع ناديه بالتخلي عنه”.

وأضاف: “محمود مرعي قريب جدا من الانضمام للأهلي خلال الساعات القليلة القادمة”.

وأكمل: “شهدت المفاوضات مع دجلة مرونة شديدة بخصوص المقابل المادي للصفقة، وبالتالي اقتربت الصفقة من الإتمام”.

وتابع: “يتبقى خطوة واحدة لتتم الصفقة وهي.. هل سيحصل دجلة علي مقابل مادي بالإضافة إلي استعارة أحد لاعبي الفريق الأحمر لمدة موسم.. أم سينتقل بمقابل مالي فقط؟”

وضم الأهلي 3 صفقات في يناير في إطار خطة إعادة بناء الفريق، وهم محمد محمود لاعب وسط دجلة، ومحمود وحيد ظهير أيسر المقاصة، وجيرالدو جناح فريق أول أغسطس الأنجولي.

الاهلى والاسماعيلى فى دورى المجموعات واحتمالية مواجهة الفريقين فى دورى الابطال

الاهلى والاسماعيلى فى دورى المجموعات واحتمالية مواجهة الفريقين فى البطوله

دورى ابطال افريقيا

انتهت مباريات الدور الثاني من دوري أبطال إفريقيا، وأصبحنا في انتظار قرعة دور المجموعات للتعرف على المنافسات التي سيدخلها كل من الأهلي والإسماعيلي. تأهل الإسماعيلي بعد تجاوز القطن الكاميروني بنتيجة 3-2 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة، فيما تأهل الأهلي بعد الفوز 2-1 على جيما أبا جيفار الإثيوبي في مجموع مباراتي الذهاب والعودة. تقام قرعة دور المجموعات في 28 ديسمبر الجاري، وحينها سيتم تحديد المنافسات المحتملة بين الأندية الـ16 التي ستشارك في دور المجموعات. ويشارك في دور المجموعات 16 ناديًا هم: الإسماعيلي، الأهلي، الترجي (تونس)، الوداد البيضاوي (المغرب)، مازيمبي (الكونغو)، أورلاندو بايريتس وصنداونز (جنوب إفريقيا)، لوبي ستارز (نيجيريا)، القسنطيني (الجزائر)، بلاتينيوم (زيمبابوي)، سيمبا (تنزانيا)، فيتا كلوب (الكونغو)، شبيبة الساورة (الجزائر)، أسيك ميموزا (كوت ديفوار)، الإفريقي (تونس)، حوريا (غينيا). يتم تصنيف الأندية الـ16 المشاركة في دور المجموعات إلى 4 مستويات، وفقًا للصنيف الخاص بالسنوات الخمس الماضية للأندية الإفريقية المشاركة في بطولات الاتحاد الإفريقي لكرة القدم. ووفقًا لذلك التصنيف سيكون الأهلي في المستوى الأولى، كونه ثاني التصنيف بعد مازيمبي الكونغولي، وسيتجنب فقط مواجهة مازيمبي، الوداد المغربي والترجي التونسي. وبحسب الأندية المتأهلة يمكن التعرف على المستوى الأول والثاني فقط، فيما ستكون أندية المستوى الثالث والرابع مفتوحة لعدم وجودهم ضمن تصنيف الأندية عن السنوات الخمس الماضية. قام الاتحاد الإفريقي في النسخة الماضية بإقامة قرعة دور المجموعات بتحديد المستوى الأول والثاني، بينما لم يتم تحديد المستوى الثالث والرابع لوجود أكثر من 4 أندية لا يمتلكون أي نقاط في تصنيف السنوات الخمس الماضية. مستويات قرعة دوري الأبطال: المستوى الأول: مازيمبي (الكونغو)، الأهلي، الوداد البيضاوي (المغرب)، الترجي (تونس). المستوى الثاني: صنداونز (جنوب إفريقيا)، فيتا كلوب (الكونغو)، حوريا (غينيا)، الإفريقي (تونس). باقي الأندية: أسيك ميموزا (كوت ديفوار)، أورلاندو بايرتس (جنوب إفريقيا)، بلاتينيوم (زيمبابوي)، الإسماعيلي، لوبي ستارز (نيجيريا)، القسنطيني (الجزائر)، سيمبا (تنزانيا)، شبيبة الساورة (الجزائر). ووفقًا لهذ التصنيف، أول احتمال متاح هو أن يتواجد الأهلي والإسماعيلي في مجموعة واحدة حيث ان لائحة الاتحاد الإفريقي لا تمنع تواجد أكثر من فريق من دولة واحدة في نفس المجموعة. لن يتجنب الإسماعيلي مواجهة أي فريق كونه في المستوى المفتوح الذي لم يُجنبه مواجهة أي فريق، وبالتالي يمكن أن يواجه أي من أندية المستوى الأول أو الثاني، أو باقي الأندية المتواجدة معه. يمكن الأهلي أن يقع في مجموعة تضم أندية فازت بدوري أبطال إفريقيا من قبل، مثل صنداونز من التصنيف الثاني، وأورلاندو بايرتس، والإسماعيلي. وإن كانت تلك المجموعة تبدو غير محسومة بالنسبة للأهلي والإسماعيلي، غير أنها ستكون الأفضل والأسهل على مستوى الانتقالات والملاعب وهو أصعب شيء يواجه الأندية المصرية في الموسم الحالي بسبب تلاحم المباريات. لكن أسهل تحدي قد يواجه الأهلي، هو أن يلعب مع حوريا كوناكري، ولوبي ستارز وسيمبا التنزاني. بالنسبة للإسماعيلي أسهل تحدي قد يواجه هو اللعب مع الوداد المغربي، حوريا كوناكري ولوبي ستارز النيجيري، كونه يمنح الفريق فرصة كبيرة للتأهل لدور الثمانية.