علاء صادق : حقيقة تشجيع انور السادات للنادى الاهلى


السادات والاهلى والاهلى نادى الدولة اعتذر.. موضوع طويل جدا وانتظر من اى قارئ اى معلومة (وليس رأى او افتكاسة) تصحح ما اكتبه يتميز الاغبياء والجهلاء بترديد ما يسمعونه من اكاذيب وافتراءات ويعتبرونها حقائق وثوابت.

منها ما يقولونه ان جيهان السادات قالت ان السادات كان يفرح اذا فاز الاهلى. وهو ما يحمل فى طياته اشارة الى ان الدولة كانت اهلاوية. تعالوا نصحح الامر بالحقائق والوثائق السادات تولى الرئاسة من نهاية 1970 بعد رحيل الديكتاتور جمال عبد الناصر وبقي حتى اغتيل فى اكتوبر 1981

اى معلومة غلط اذكرها ارجوكم تدخلوا بسرعة لاصلاحها عام 1970 لم يقم الدورى وفاز الزمالك على الاهلى فى الدورة الصيفية اى ان السادات نام زعلان عام 1971 عاد الدورى ثم الغي لشغب فى مباراة الاهلى والزمالك بعد ان احتسب الحكم الديبة بنالتى وهمية للزمالك ضد مروان وتقدم بها الزمالك 2-1

(طبعا الديبة لم يعلم ان السادات اهلاوى وانه هينام زعلان) عام 1972 أقيمت بطولة ودية ولم يفز بها الاهلى ونام السادات زعلان ثالث سنة على التوالى ينام زعلان والاهلى بلا بطولات وبلا اى فوز على الزمالك السادات شكله كان رئيس اونطه والا ايه

عام 1973 فاز المحلة بالدورى وجاء الزمالك ثانيا وتأخر الاهلى للمركز الرابع والسادات نام زعلان اوى اوى وفى نفس السنة الاهلى خسر نهائي الكاس امام الاتحاد وخرج من الموسم بلا القاب للعام التاسع على التوالى السادات شكله رئيس اونطه اونطه ومش مسيطر

عام 1974 اقيمت بطولة ودية ولم يفز بها الاهلى والسادات نام زعلان عام 1975 امتلك الاهلى احسن فريق فى تاريخه من اكرامى وثابت والخطيب وزيزو وطاهر الشيخ وحسن حمدى ومصطفى يونس واحمد عبد الباقي وهانى مصطفى وفتحى مبروك وصفوت عبد الحليم ومصطفى عبده. فاز الاهلى بالدورى ونام السادات مبسوط يومين بس

لان الاهلى خسر الكاس.. والزمالك احرز الكاس بهدف تسلل عشرة امتار لحسن شحاته.. وهو افضح هدف تسلل فى تاريخ الكرة المصرية عام 1976 فى هذا العام الغي الحكم هدف الخطيب فى الاتحاد للتسلل رغم انه اندفع بالكرة من قبل دائرة وسط الملعب فى نصف ملعبه. ولم يفعل السادات شيئا.. رئيس اونطه انتظر الاهلى بطل مجموعته الفائز من الزمالك والمحله ليقابله على اللقب.. والغي الحكم مباراة الزمالك والمحلة الفاصلة والزمالك خاسر 2-1 لشغب جمهوره فقرر اتحاد الكرة استكمال المباراة ضد اللوائح.. واحتج المحلة فقرر اتحاد الكرة الغاء الدورى ولم يهتم اتحاد الكرة بزعل السادات

وثارت ثورة الاهلى الذى لم يكن مخطئا فى اى شيئ.. وبعدها عاد الاتحاد للحق واعتمد فوز المحلة ليلاقي الاهلى فى النهائي ويفوز الاهلى 4-0 و1-0 ويحرز الدورى ونام السادات مبسوط لكن سعادته لم تدم وخسر الاهلى نهائي الكاس امام الاتحاد بهدف خاطئ لطلعت بعد ان طار الحذاء من قدم طلعت مما يستوجب احتساب خطأ.. لكن الحكم لم يكن يعرف موضوع السادات وزعله واحتسب الهدف ونام السادات زعلان.

رئيس ملطشة. عام 1977 تقاسم الاهلى والزمالك الدورى والكاس. ونام السادات يومين كويس ومنامش يومين تانيين عام 1978 فى هذا العام احتسب الحكم محمود عثمان (دائما محمود عثمان ابو ثموره) هدفا لطارق الجلاد لاعب الاتحاد فى الاهلى بالاسكندرية رغم انه احرزه بضربة ساحقة باليد مثل الكرة الطائرة.. ولم يفعل السادات شيئا.. رئيس اونطه وفى نفس اليوم احتسب الحكم احمد بلال هدفا للزمالك فى الاسماعيلية رغم ان كرة على خليل دخلت المرمى من الخارج وتوقف اللعب حتى اعترف على خليل والغي الهدف.. ولو لم يعترف لتمسك بلال بالهدف..

ومتنسوش ابدا ان بلال اهلاوى والغي الحكم مباراة المحلة والزمالك فى المحلة والزمالك فائز 1-0 فقرر الاتحاد دون تردد اعتماد فوز الزمالك 2-0 رغم انه قبل سنتين كان قرر استكمال اللقاء. المهم قبل النهاية باسبوعين حدث شغب فى مباراة الاهلى والزمالك عندما الغي الحكم بلال هدفا للزمالك سجله على خليل وهدد الزمالك بالانسحاب من الدورى رغم ان بلال لم يحتسب للاهلى فى تلك المباراة اوضح ركلة جزاء من شد محمد صلاح للخطيب من الفانلة ومن ذراعه.

اتحاد الكرة استوعب الامر ووعد الزمالك سرا بامور ظهرت بعدها على الفور.. والسادات نايم على ودنه. المباراة التالية فاز الزمالك على الاوليمبي بهدف من تسلل فاضح لحسن شحاته واحتج الاوليمبي وهدد بالانسحاب لكن محدش سأل فيه.. وفى نفس الاسبوع نفذ الحكم محمود عثمان (ابو ثمير عثمان.. الاب وابنه قماشة واحده)

ما طلبه الاتحاد وانهى لقاء الاهلى والبلاستيك بالتعادل بعد الغاء هدف صحيح لطاهر الشيخ وتساوى الاهلى والزمالك فى النقط.. كل ده والسادات مش هنا.. رغم انه اهلاوى والدولة اهلوية والحكام اهلوية والشمس اهلوية.

وفى الاسبوع الاخير للدورى الاسماعيلي فوت للزمالك فى الاسماعيلية 2-0 والاهلى فاز على المحلة فى القاهرة 4-0 بعد ان الغي الحكم حسين فهمى هدفا خامسا للاهلى ليفوز الزمالك بالدورى بفارق هدف اعتبارى لم يسجله طبعا بعد تعديل فوزه فى المحلة من 1-0 الى 2-0.. ورغم احتجاج الاهلى اعتمد اتحاد الكرة فوز الزمالك بالدورى. ونام السادات زعلان.. ولانه رئيس ضعيف نام زعلان.

وفى الكاس جاء حكم اجنبي للنهائي بين الاهلى والزمالك فكان الاكتساح 4-2 للاهلى.. مع الاجانب النتائج مختلفة.. اكيد الحكام الاجانب اهلاوية. عام 1979 تقاسم الزمالك والاهلى بطولتى الدورى والكأس. والسادات نام شويه مبسوط وشويه زعلان

عام 1980 الاهلى فاز بالدورى ولم يكتمل الكاس عام 1981 وهو اخر عام للسادات فاز الاهلى بالدورى بفارق نقطة عن الزمالك رغم خسارته من الزمالك 2-0 فى الدور الاول ورغم خسارته فى القاهرة من الاتحاد 1-صفر ودائما على يدى محمود عثمان ابو ثموره ورغم هدية اتحاد الكرة للزمالك نقطتين من مباراة السكة التى انهاها الحكم فى الدقيقة 88 والفريقان متعادلان 1-1 لاحتجاج السكة على ركلة جزاء وهمية للزمالك..وفاز الاهلى بالثنائية واحرز الكاس ورغم تعادله مع المقاولون فى نهائي الكاس 1-1 وخطف الكاس بركلات الترجيح

السبعينات اكبر فترة ظلم للاهلى من الحكام والاتحاد بعد الستينات.. بس السادات اهلاوى بعد هذا كله.. الهتافات بصوت عال جدا الاهلى نادى الدولة واتحاد الكرة اهلاوي والحكام اهلاوية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *